وكالات - أبوظبي

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن الولايات المتحدة تريد حلا سلميا للتوتر مع إيران لكن الكرة في ملعب طهران.

أخبار ذات صلة

بومبيو: هجوم أرامكو عمل حربي يستهدف الاقتصاد الدولي

وأضاف بومبيو في مؤتمر صحفي على هامش الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة "نريد حلا سلميا مع طهران ونأمل في أن نتمكن من الوصول إلى ذلك. في النهاية فإنه سيكون على الإيرانيين اتخاذ هذا القرار".

وقال "نأمل في أن نجد فرصة للتفاوض معهم ونخرج بنتيجة تكون جيدة بالنسبة لهم وللولايات المتحدة".

من جهة أخرى، قال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة تتواصل مع مسؤولين إيرانيين لمناقشة مصير رعايا أميركيين محتجزين في طهران.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "لقد عرضنا، مثلما عرض الرئيس (دونالد ترامب) الاجتماع بالإيرانيين (بشأن القضية). بعثنا رسالة في وقت سابق هذا العام".

وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت الولايات المتحدة بذلت جهودا جديدة لتأمين إطلاق سراح السجناء قبل اجتماع زعماء العالم ضمن أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع، قال المسؤول "إنهم يعرفون أين نحن". وأضاف المسؤول أن جهود واشنطن لم تنقطع.

وقال المسؤول في إشارة إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والقوى العالمية "نحتاج إلى رؤية بادرة حسن نية...نحن ننتظر منهم أن يعيدوا بعض رهائننا الذين كان يجب أن يخرجوا بموجب اتفاقية العمل الشاملة المشتركة".

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين إيرانيين للتعليق على تصريحات المسؤول.