سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أفاد مراسل "سكاي نيوز" في القدس، الأربعاء، أن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، كلّف رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو، بتشكيل حكومة جديدة.

وستكون الحكوة الإسرائيلية الجديدة بقيادة زعيم حزب الليكود اليميني نتانياهو، بعدما فشلت محادثات تقاسم السلطة مع منافسه المنتمي لتيار الوسط بيني غانتس.

وبعد مرور ثمانية أيام على انتهاء انتخابات غير حاسمة، لا يبدو أن أمام نتانياهو طريقا واضحا لفترة ولاية خامسة في المنصب، إذ يحتاج تكتل اليمين بقيادة الليكود والأحزاب الدينية معه لستة مقاعد ليشكل غالبية تؤهله للحكم في البرلمان البالغ عدد مقاعده 120.

وأظهرت لقطات تلفزيونية على الهواء ترشيح ريفلين لنتانياهو. وأمام نتنياهو 28 يوما حتى يشكل حكومته مع إمكانية التمديد 14يوما.

أخبار ذات صلة

نتانياهو وغانتس يلتقيان رئيس إسرائيل.. و"حكومة الوحدة" تقترب

وأظهرت النتائج النهائية للانتخابات الإسرائيلية الأخيرة، أن حزب الليكود الحاكم، حصل على مقعد إضافي في الكنيست، لكنه لا يغير شيئا من طبيعة العقبات التي لا تزال تعترض طريق أكبر حزبين فائزين في الانتخابات.

وفي وقت سابق الأربعاء، استدعى الرئيس الإسرائيلي المتنافسين الرئيسيين مرة أخرى لمناقشة حكومة وحدة محتملة، بعد تلقيه النتائج النهائية الأربعاء من لجنة الانتخابات المركزية.

ويقفز نتانياهو إلى 32 من أصل 120 مقعدا في البرلمان، متخلفا بمقعد واحد عن منافسه بيني غانتس زعيم حزب أزرق أبيض.

أخبار ذات صلة

نتانياهو يناور بـ"حكومة الوحدة".. والهدف تجنب السجن

وبما أن مكسب حزب الليكود يأتي على حساب حزب متشدد متحالف، فإنه لا يغير ما مجموعه 55 نائبا يدعمون نتنياهو ضد 54 يدعمون غانتس.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم على لقاء الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلن مع زعيم حزب الليكود نتانياهو، وزعيم حزب أرزق أبيض غانتس.

وقال نتانياهو وغانتس بعد اللقاء، إنهما بحثا السبل المتاحة للوصول إلى حكومة وحدة وطنية، وأن طواقم المفاوضات ستجتمع لاستكمال التشاور.