ترجمات - أبوظبي

في مشهد غير معتاد، ألقت طائرات عسكرية روسية مركبات مدرعة من ارتفاع 5 آلاف قدم إلى الأرض، إلا أن اثنتان تحطمتا بسبب خلل في نظام المظلات.

والتقطت الكاميرات صورا للحادث بعد وقوعه، علما أنه كان جزءا من تدريبات عسكرية ضخمة حضرها الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، بمشاركة 8 دول ونحو 130 ألف جندي.

أخبار ذات صلة

لا يمكن اعتراضه.. روسيا تصنع سلاح الموت "المجنح"
بعد "إس 400".. روسيا وتركيا تبحثان صفقة عسكرية جديدة

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية: "بسبب خلل في أنظمة المظلات، تعرضت مركبتان للتلف أثناء اصطدامهما بالأرض".

المدرعة بعد سقوطها

والمدرعتان من طراز "BMD-2" التي تزن الواحدة منها 7 أطنان.

وقالت مصادر في وزارة الدفاع الروسية إن المدرعتين كانتا خاليتين من الأفراد لدى إسقاطهما، فيما لم يصب أحد على الأرض جراء الحادث.

وتم الإسقاط في نفس اليوم الذي كان فيه بوتن يشرف على التدريبات، رغم أنه من غير الواضح ما إذا كان هو شخصيا قد شاهد الحادث.

وقرر الجيش فتح تحقيق للتعرف على سبب عدم فتح المظلات، وقالت مصادر إن هناك "انتهاكا لقواعد السلامة".

وشاركت قوات من روسيا والصين وباكستان وقيرغيزستان والهند وكازاخستان وطاجيكستان وأوزبكستان في التدريبات العسكرية.

وقالت القناة الأولى الحكومية الروسية إن بوتن "أشاد بالتدريب بعد مشاهدته إلى جانب وزير الدفاع ورئيس قرغيزستان"، فيما أصيب 5 جنود في حادث آخر خلال التدريبات.