سكاي نيوز عربية - أبوظبي

يبدأ الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، مساء الأحد، مشاوراته مع الأحزاب التي نجحت في الانتخابات التشريعية الأخيرة، للتباحث معها بخصوص مرشحها لرئاسة الحكومة الإسرائيلية.

وينتظر أن يلتقي ريفلين اليوم ممثلي "أزرق أبيض" والليكود والقائمة العربية المشتركة وحزب شاس الشرقي المتدين و"إسرائيل بيتنا"، حزب وزير الدفاع الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان.

وسيواصل ريفلين مشاوراته يوم غد الاثنين، على أن يقوم بتكليف أحد المرشحين بتشكيل الحكومة حتى نهاية الأسبوع، وفق ما ذكر مراسل "سكاي نيوز".

وتتجه الأنظار في جولة المشاورات لهذا اليوم، للقائمة العربية المشتركة وإمكانية توصيتها على غانتس كمرشح لرئاسة الحكومة، مما سيعطي رئيس حزب أزرق أبيض أغلبية 57 عضو كنيست مقابل 55 لبنيامين نتانياهو (الليكود) في ظل استمرار الموقف الضبابي لحزب إسرائيل بيتنا.

أخبار ذات صلة

ماذا سيحدث لنتانياهو إذا لم يشكل الحكومة؟
نتائج الانتخابات تضع إسرائيل بمأزق.. والسيناريوهات محدودة

وكان أزرق أبيض حصل على 33 مقعدا، مقابل 31 لحزب الليكود اليميني، من أصل 120 مقعدا، بحسب اللجنة الانتخابية.

وعقب صدور النتائج الأولية، عرض نتانياهو، الخميس، تشكيل حكومة وحدة وطنية على منافسه الرئيسي غانتس، الجنرال السابق الذي برز هذا العام كوجه جديد ليتحدى نتانياهو.

لكن حزب غانتس رفض عرض نتانياهو، الذي هيمن على مدى السنوات العشر الماضية على السياسة الإسرائيلية بمفرده، ودون منافس فعلي.