سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أظهرت استطلاعات لآراء الناخبين الخارجين من مراكز الاقتراع في إسرائيل، الثلاثاء، أن نتيجة الانتخابات متقاربة للغاية بين حزب الليكود الحاكم بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وحزب "أزرق أبيض" الذي يقوده الجنرال بيني غانتس.

وحسب الاستطلاعات التي أجريت عقب إغلاق الصناديق، فإن نتانياهو لن يتمكن من تأمين الأغلبية البرلمانية، فيما بات مستقبله السياسي موضع شك.

وحسب المؤشرات الأولية التي أوردتها القناة الـ13 في التلفزيون الإسرائيلي، فقد جاءت النتائج على النحو التالي:

1. أزرق أبيض (بزعامة غانتس) 32 مقعدا.

2. الليكود (بزعامة نتانياهو) 31 مقعدا.

3. القائمة العربية المشتركة 12 مقعدا.

4. إسرائيل بيتنا (بزعامة ليبرمان) 10 مقاعد، ويتوقع أن العنصر المرجح في أي تحالف.

5. اتحاد أحزاب اليمين (يمينا) 7 مقاعد ويتوقع أن يتحالف مع الليكود.

6. يهدودت هاتوراة 8 مقاعد ويتوقع أن يتحالف مع الليكود.

7. حركة شاس لليهود الشرقيين، 9 مقاعد ويتوقع أن يتحالف مع الليكود. 

8. المعسكر الديمقراطي 5 مقاعد ويتوقع التحالف مع أزرق أبيض.

9. حزب العمل 5 ويتوقع أن يتحالف مع أزرق أبيض.

أخبار ذات صلة

"فيسبوك" يوجه صفعة ثانية لنتانياهو قبل "ساعات الحسم"
"أنور السادات".. مهمة منافس نتانياهو الأولى بمسيرته العسكرية

ويتكون الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) من 120 عضوا في البرلمان، وحتى يمكن تشكيل حكومة، يتطلب أن يحصل الائتلاف الحاكم على ثقة 61 عضوا على الأقل.

وأظهرت استطلاعات أجرتها ثلاث محطات إذاعية إسرائيلية أن غانتس متقدم بفارق ضئيل أو متعادل مع نتانياهو، وهو ما سيؤدي على الأرجح إلى أيام أو أسابيع من المفاوضات والأخذ والرد لتشكيل الحكومة، وفق "رويترز".

ويخوض نتانياهو معركة من أجل مستقبله السياسي، في الانتخابات التي يتوقع أن تكون الأخيرة له في حال خسارته، ذلك أن يواجه اتهامات بالفساد، ويمثل الفوز بالانتخابات طوق النجاة له.