وكالات - أبوظبي

عبرت فرنسا وبريطانيا وألمانيا، القوى الأوروبية الموقعة على اتفاق إيران النووي، عن "قلقها العميق" حيال انتهاكات إيران للاتفاق المبرم في عام 2015، داعية إلى التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة.

وقالت القوى الأوروبية، الجمعة، في أول بيان مشترك لها منذ إفادة قدمتها الوكالة الدولية هذا الأسبوع بشأن إيران: "أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرها في الثامن من سبتمبر، أنه تم تركيب أجهزة طرد مركزي متطورة في منشأة نطنز، أو يجري تركيبها. نشعر بقلق عميق إزاء تلك الأنشطة".

وأضافت: "ما زلنا ندعم الاتفاق النووي ونحث إيران على العدول عن أنشطتها التي تنتهك التزاماتها بموجبه، والامتناع عن أي أفعال أخرى".

أخبار ذات صلة

ترامب لإيران: تخصيب اليورانيوم سيكون "خطيرا للغاية"
بومبيو: ترامب قد يجتمع مع روحاني دون شروط مسبقة
كهرباء العراق.. بين سندان إيران ومطرقة العقوبات الأميركية
واشنطن تتهم طهران بأنشطة نووية "سرية"

وتابعت: "ندعو إيران إلى التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بخصوص كل الأمور ذات الصلة"، وفقما ذكرت وكالة رويترز.

كما اعتبرت الدول أن تصعيد التوترات، يبرز "الحاجة لجهود دبلوماسية نحو تهدئة التصعيد واستئناف الحوار".