وكالات - أبوظبي

أكّد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أنّه لن يطلب "تأجيلاً جديداً" لبريكست على الرّغم من قانون أقرّه لتوّه البرلمان ويلزمه بذلك.

أخبار ذات صلة

العموم البريطاني يصوت على قرار لنشر وثائق بريكست السرية

وقال جونسون للنواب "لن أطلب تأجيلاً إضافياً" لتاريخ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المقرّر في 31 تشرين الأول/أكتوبر، على الرّغم من أنّ القانون الذي أقرّه البرلمان ودخل حيّز التنفيذ الاثنين يلزمه بأن يطلب من بروكسل إرجاء بريكست لمدة ثلاثة أشهر.

وكانت قد وافقت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، الاثنين، بشكل نهائي على تشريع يسعى لمنع جونسون من إخراج البلاد من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

والخطوة التي تعرف باسم الموافقة الملكية تعني فعليا موافقة ملكة بريطانيا رسميا على القانون، الذي أقره البرلمان الأسبوع الماضي رغم معارضة الحكومة.

وجاء إعلان الموافقة الملكية في مجلس اللوردات، المجلس الأعلى بالبرلمان البريطاني.

ودخلت بريطانيا أزمة سياسية في الأسابيع الأخيرة بسبب الخلافات بشأن كيفية تنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وفي نهاية أغسطس، أعلن جونسون أنه سيعلق عمل البرلمان من منتصف سبتمبر إلى منتصف أكتوبر تشرين الأول، قبل الموعد المقرر لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (البريكست) في نهاية أكتوبر، حتى يتسنى للحكومة إعلان برنامج تشريعي جديد.