سكاي نيوز عربية - أبوظبي

دعا رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، الأحد، تركيا إلى عدم محاولة تهديد اليونان أو أوروبا، في إطار مساعيها للحصول على دعم لخطة لإعادة توطين اللاجئين في شمال سوريا.

وقال رئيس الوزراء اليوناني، في مؤتمر صحفي في مدينة سالونيك بشمال اليونان إنه يجب على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "أن يفهم أنه لا يجوز له تهديد اليونان وأوروبا من أجل الحصول على مزيد من الموارد للتعامل مع (قضية) اللاجئين".

 وأضاف ميتسوتاكيس "قدمت أوروبا الكثير من المال، 6 مليارات يورو في الأعوام القليلة الماضية، ضمن إطار عمل اتفاق بين أوروبا وتركيا كان مفيدا للطرفين".

وقال ميتسوتاكيس إنه لا يمكنه استبعاد نقاش مع تركيا يقوم على حسن النوايا على مستوى أوروبي، بشأن كيفية تمديد المزايا المالية للاتفاق المبرم في عام 2016، لكنه أضاف أن ذلك لن يحدث ما دامت اليونان تواجه "تهديدات" وسلوكا "تنمريا" من طرف أنقرة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن الخميس أن بلاده تعتزم إعادة توطين مليون لاجئ في شمال سوريا، وأنه قد يعيد فتح الطريق أمام المهاجرين إلى أوروبا، ما لم يحصل على دعم دولي ملائم للخطة.

أخبار ذات صلة

سوريا تندد بـ"انتهاك سيادتها" في المنطقة الآمنة
تقرير يفضح دعم تركيا للإرهاب في سوريا.. بـ"جمعية خيرية"

يشار إلى أن اليونان، التي تشترك في حدود بحرية طويلة مع تركيا، كانت إحدى الدول الحدودية في الاتحاد الأوروبي التي استقبلت آلاف المهاجرين واللاجئين، خلال ذروة أزمة الهجرة، ففي عام 2015 وصل الآلاف إلى السواحل اليونانية يوميا.

وانخفض العدد بشدة بعدما طبق الاتحاد الأوروبي وأنقرة اتفاقا في مارس عام 2016، لوقف تدفق اللاجئين، لكن الآونة الأخيرة شهدت زيادة في أعداد الوافدين إلى جزر يونانية قريبة من تركيا.

وقفز عدد الوافدين شهريا إلى اليونان في أغسطس إلى نحو 7 آلاف وهو الأعلى خلال 3 أعوام.