وكالات - أبوظبي

اعتذر وزير الاقتصاد البرازيلي، باولو غوديس، لسخريته من مظهر السيدة الأولى الفرنسية، إثر تعليقات نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي أثارت الغضب في كلا البلدين.

ونشر الوزير باولو غوديس الاعتذار مساء الخميس، وقال إنه لم يكن يقصد إهانة بريجيت ماكرون.

وفي فرنسا، نشر جان - لوك ميلونشون، أحد الخصوم السياسيين للرئيس إيمانويل ماكرون، منشورا على وسائل التواصل الاجتماعي أعلن فيه "الاشمئزاز من فظاظة كهذه".

أخبار ذات صلة

ماكرون يرد على "سخرية" رئيس البرازيل من زوجته

وجاءت تعليقات غوديس بعد ضجة أثارها في وقت سابق الرئيس جايير بولسونارو عبر رسالة على فيسبوك أهان فيها مظهر السيدة الأولى الفرنسية أيضا، ووصف ماكرون تعليقات بولسونارو بـ"غير محترمة للغاية".

اوشتبك بولسونارو وماكرون مرارا بشأن تغير المناخ بعد انتشار الحرائق في غابات الأمازون.