وكالات - أبوظبي

قتل جندي أميركي وآخر روماني، الخميس، في هجوم وقع وسط العاصمة الأفغانية كابل نفذته حركة طالبان، حسبما أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقالت قوة الدعم الحازم التابعة للحلف في المدينة، في بيان، إن "جنديين أجنبيين قتلا اليوم في كابل"، مضيفة: "أحدهما من رومانيا والآخر من الولايات المتحدة"، حسبما أوردت وكالة "فرانس برس".

وقتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب أكثر من 40 آخرين، في انفجار سيارة ملغومة في كابل، قرب أحد الأحياء التي تضم السفارة الأميركية وبعثة حلف شمال الأطلسي، الخميس.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن التفجير، الذي يعد الثاني الذي تنفذه الحركة هذا الأسبوع، رغم إجرائها محادثات مع الولايات المتحدة للوصول إلى اتفاق سلام.

أخبار ذات صلة

قتلى بانفجار ضخم في كابل.. وطالبان تعلن مسؤوليتها
بعد "الاتفاق المبدئي".. انفجار يهز العاصمة الأفغانية

ويأتي الهجوم في ظل الحديث عن اقتراب الولايات المتحدة وحركة طالبان من إبرام اتفاق سيؤدي إلى إنهاء الحرب الدائرة في أفغانستان منذ نحو عامين.

وكان مبعوث الولايات المتحدة إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، عرض قبل أيام على الرئيس أشرف غني مسودة اتفاق، بعد إعلان أنهم "على شفا اتفاق" مع طالبان.

وقال ترامب قبل أسبوع في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، إنه يخطط لخفض عدد القوات الأميركية في أفغانستان إلى 8600، في ظل اتفاق يتم التفاوض عليه مع طالبان، مقابل تخلي الحركة عن القاعدة.

وفي وقت سابق، أوردت صحيفة "تايمز" البريطانية، أن قادة طالبان يبدون في وضع متفائل، لأنهم يرون الرئيس الأميركي ترامب في حالة من العجلة والحماس لإبرام الاتفاق حتى يخلص بلاده من العبء العسكري للنزاع في أفغانستان.