سكاي نيوز عربية - أبوظبي

في حدث نادر وغريب، أعلن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور العثور على كاميرا صغيرة للتجسس على اجتماعاته، في غرفة بالقصر الرئاسي الوطني.

وعرض لوبيز أوبرادور الكاميرا الصغيرة للصحفيين، الثلاثاء، في مؤتمره الصحفي الصباحي، وظهر وهو يحمل الجهاز الضئيل في راحة يده.

وقال الرئيس المكسيكي: "لا يوجد شيء سري. لا شيء مخفي. لهذا السبب نحن لا نعتبر هذا أمرا كبيرا".

أخبار ذات صلة

عشرات القتلى في حريق "متعمد" بالمكسيك
882 راقصا وراقصة يحطمون رقم "غينيس"

 وأوضح لوبيز أوبرادور إن الكاميرا لفتت انتباهه لأنها صغيرة جدا.

كما ذكر أن الغرفة استخدمت لعقد اجتماعات مع أشخاص يقدمون مقترحات للحكومة، فيما لم يتكهن بمن وضعها هناك ولا منذ متى كانت تعمل.

وأشار الرئيس إلى أن الفنيين أخبروه بأنه يجب تحميل ذاكرة الكاميرا بشكل دوري.