وكالات - أبوظبي

أوضحت روسيا أنها ستتخذ إجراءات للدفاع عن نفسها إذا نشرت الولايات المتحدة صواريخ في آسيا في أعقاب انهيار معاهدة بارزة للحد من التسلح وإنها تتوقع أن تنشر اليابان نظاما أميركيا جديدا لإطلاق الصواريخ.

وقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر يوم السبت إنه يؤيد نشر صواريخ متوسطة المدى تطلق من البر في آسيا في وقت قريب نسبيا.

جاء ذلك بعد يوم من انسحاب واشنطن من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي تم التوقيع عليها خلال فترة الحرب الباردة في 1987 والتي تحظر الصواريخ التي تطلق من البر، والتي يتراوح مداها بين 500 و5500 كيلومتر.

أخبار ذات صلة

بوتن يتوعد الولايات المتحدة بـ"صواريخ نووية"

 وسئل سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي عن احتمال نشر الولايات المتحدة صواريخ، فقال إن روسيا لا تعتزم الدخول في سباق تسلح مع واشنطن ولكنها سترد بشكل دفاعي على أي تهديدات.

وقال في مؤتمر صحفي: "إذا بدأ نشر أنظمة أمريكية جديدة وبالتحديد في آسيا سنتخذ الخطوات المقابلة التي تحقق توازنا مع مثل تلك الإجراءات من أجل التصدي لمثل هذه التهديدات".

وأوضح أ، موسكو تتوقع أن تنشر طوكيو قريبا نظام إم كيه-41 الأميركي لإطلاق الصواريخ في اليابان.