وكالات - أبوظبي

أعلن تنظيم داعش الإرهابي، مسؤوليته عن سقوط أكثر من 40 جنديا بين قتيل وجريح في هجومين منفصلين، الثلاثاء، بولاية بورنو شمال شرقي نيجيريا.

وقال التنظيم، عبر وكالة "أعماق" التابعة له، إن مسلحيه هاجموا موقعا عسكريا في باجا وقتلوا 15جنديا على الأقل، ثم شنوا هجوما آخر على ثكنة للجيش في بلدة بنشيك سقط فيه نحو 25 جنديا بين قتيل وجريح.

وذكر سكان محليون ومصادر عسكرية، أن اشتباكات وقعت بين مقاتلين وجنود في الولاية يومي الاثنين والثلاثاء. 

وقُتل أكثر من 30 ألف شخص في شمال شرق نيجيريا منذ عام 2009، من جراء تمرد المتشددين.

أخبار ذات صلة

أميركا تعتقل صوماليين بتهمة الانضمام لداعش في مصر

وفي مطلع الأسبوع، لقي 65 شخصا على الأقل حتفهم في بورنو، وهي مهد حركة التمرد، عندما هاجم متشددون مدنيين عائدين من جنازة.