وكالات - أبوظبي

يزور رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، ويلز، في إطار جولة داخلية لطمأنة مواطني بلاده، إلى أن دفعه القوي من أجل مغادرة الاتحاد الأوروبي (بريكست) لن يضر بالاقتصاد ولن يمزق البلاد.

ويواجه بوريس جونسون استقبالا صاخبا، الثلاثاء، من مزارعي ويلز، الذين يخشون اندلاع فوضى اقتصادية في حال غادرت بريطانيا الكتلة الأوروبية دون اتفاق انفصال. ويقولون إن الملايين من رؤوس الماشية ربما سيتعين ذبحها إذا فرضت تعريفة جمركية على صادرات الضأن إلى دول الاتحاد الأوروبي.

ويقول مكتب جونسون إن بريكست "بمثابة فرصة تاريخية لإدخال خطط جديدة لدعم الزراعة".

أخبار ذات صلة

"العيون الخمس" تجتمع لبحث التهديدات الإلكترونية

في غضون ذلك شهد الجنيه الإسترليني تراجعا حادا في الأيام الأخيرة فيما حذرت الشركات من أنه مهما كانت الاستعدادات فإنها لن تتمكن من إزالة الضرر الاقتصادي الناجم عن بريكست دون اتفاق انفصال.

وهوى الجنيه الإسترليني في وقت مبكر من الثلاثاء ليصل إلى 1.2120 دولار، في أدنى معدل له منذ مارس 2017.