وكالات - أبوظبي

أعلنت الحكومة الأفغانية في بيان الاثنين أن ما لا يقل عن 20 شخصاً لقوا حتفهم، كما أصيب 50 آخرون، في تفجير انتحاري ومعركة بالأسلحة النارية في مكتب أمر الله صالح المرشح لمنصب نائب الرئيس في العاصمة كابل، الأحد.

وأصيب صالح المرشح لمنصب النائب مع الرئيس أشرف غني بجروح طفيفة في الهجوم.

وقالت وزارة الداخلية إن القوات الأفغانية قتلت 3 مسلحين اقتحموا مكتب صالح المؤلف من 4 طوابق بعد أن فجر انتحاري نفسه خلال ساعة الذروة .

أخبار ذات صلة

3 انفجارات تهز كابل.. وسقوط قتلى

 وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إنه تم إنقاذ 150 مدنياً خلال العملية التي استمرت 6 ساعات.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع بعد ساعات فقط من بدء غني وصالح وأكثر من 12 سياسيا أفغانيا حملاتهم الانتخابية التي تستمر شهرين.

ومن المتوقع أن تجرى انتخابات الرئاسة في 28 سبتمبر، لكن الوضع الأمني تدهور في شتى أنحاء البلاد مع شن حركة طالبان وتنظيم داعش هجمات شبه يومية على القوات وموظفي الحكومة والمدنيين الأفغان.