وكالات - أبوظبي

قال نائب رئيس الحزب الاشتراكي الفنزويلي الحاكم، دايوسدادو كابيلو، السبت، إنه من المرجح أن تدخل قوات من مشاة البحرية الأميركية إلى فنزويلا.

وأضاف كابيلو بعد أسبوع من حدوث مواجهة بين طائرتين عسكريتين للبلدين "إننا قليلون ونحن بلد صغير ومتواضع للغاية وهنا من المرجح أن تدخل قوات مشاة البحرية (فنزويلا)"، وفق "رويترز". 

وقال كابيلو، الذي يعتبر الرجل الثاني في فنزويلا، أمام تجمع منتدى ساو باولو للساسة والنشطين اليساريين من شتى أنحاء أميركا اللاتينية "مشكلتهم ستكون الخروج من فنزويلا".

وتصاعدت حدة التوتر بين الولايات المتحدة وفنزويلا هذا العام منذ استخدام خوان غوايدو زعيم الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة بندا في الدستور لتولي الرئاسة بشكل مؤقت في يناير.

أخبار ذات صلة

لافروف لبومبيو: أي عمل عسكري في فنزويلا سيكون كارثيا
واشنطن: التدخل العسكري في فنزويلا "ممكن ومطروح"

وقال غوايدو إنه أقدم على قراره هذا، لأنه اعتبر أن إعادة انتخاب الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو في 2018 "غير قانونية".

واعترفت الولايات المتحدة ومعظم الدول الغربية بغوايدو رئيسا شرعيا لفنزويلا.

وقالت إدارة الرئيس دونالد ترامب إنها تفضل مواصلة استخدام العقوبات والدبلوماسية للضغط على مادورو كي يتنحى، لكنها لم تستبعد العمل العسكري كأحد الخيارات.

واتهم الجيش الأميركي طائرة فنزويلية مقاتلة بتعقب طائرة للبحرية الأميركية بشكل عدواني في المجال الجوي الدولي فوق بحر الكاريبي في 19 يوليو الجاري.

بينما قالت حكومة فنزويلا إن "طائرة الاستطلاع والتجسس" دخلت مجالها الجوي.