سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال المبعوث الأميركي الخاص لإيران، براين هوك، لـ"سكاي نيوز عربية"، الاثنين، إن إيران تقوم "بابتزاز نووي"، وكل الدول الأوروبية التي لا تزال مع الاتفاق، مثل بريطانيا وألمانيا وفرنسا، منخرطون بهذا الابتزاز.

وأكد هوك أن الأوروبيين "لديهم إجراءات ممكن أن يستخدموها لحل المشكلة، فهناك بالاتفاق آلية فض النزاع، تستطيع الدول الأوروبية تفعيلها، مع اللجنة المشتركة التي تراقب هذا الاتفاق".

أخبار ذات صلة

الاتحاد الأوروبي يطالب إيران بالالتزام بالاتفاق النووي
هانت: قنبلة إيران النووية تحتاج عاما.. والاتفاق يصعب إنقاذه

وأضاف المسؤول الأميركي أن: "إيران أعطتهم الفرصة بانتهاكاتها، وإذا لم يقوموا بذلك، فبالإمكان اللجوء للعقوبات الأممية، وهذا إجراء على أوروبا اتخاذه إن لم تلتزم إيران".

وأشار إلى أنه إذا لم يتم الضغط على النظام الإيراني، فلن يعود أبدا للمفاوضات، وسينفق المليارات لدعم وكلائه، وسيزودهم بالأسلحة، ليستمروا بزعزعة أمن واستقرار المنطقة.

وبيّن هوك أن إيران ترفض الحل الدبلوماسي بالقول: "منحنا إيران العديد من الفرص لحل الأزمة دبلوماسيا، فمنذ  سنتين قال ترامب بوضوح إنه مستعد للجلوس مع إيران، لكن طهران تواصل رفض الدبلوماسية، الأمر الذي سيجعل عقوباتنا تتكثف".

واختتم حديثه قائلا: "لدينا متسع من الوقت، بينما ينهار النظام الإيراني اقتصاديا، لذلك عليهم التصرف كدولة طبيعية، أو مراقبة نظامهم ينهار ".