وكالات - أبوظبي

قالت البعثة الأميركية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن الولايات المتحدة طلبت عقد اجتماع طارئ لمجلس محافظي الوكالة المؤلف من 35 بلدا لبحث الملف الإيراني وذلك بعدما انتهكت إيران الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية عام 2015.

وبوسع أي بلد عضو الدعوة لاجتماع، وقد أكدت الوكالة في إخطار للدول الأعضاء انعقاد الاجتماع يوم الأربعاء، وذلك بعدما قالت في وقت سابق هذا الأسبوع إن إيران تجاوزت الحد الأقصى لمخزون اليورانيوم المخصب المنصوص عليه في الاتفاق النووي.

وذكرت البعثة الأميركية في بيان "طلبت اليوم السفيرة الأميركية للمنظمات الدولية في فيينا جاكي ويلكوت عقد اجتماع خاص لمجلس محافظي الوكالة لبحث التقرير المقلق للمدير العام للوكالة وبشأن البرنامج النووي للنظام الإيراني"، وذلك في إشارة إلى تقرير الوكالة الذي أصدرته يوم الاثنين الماضي.

أخبار ذات صلة

تمديد حجز ناقلة النفط الإيرانية "المنتهكة" للعقوبات الدولية

وأضاف البيان: "ينبغي للمجتمع الدولي محاسبة النظام الإيراني".

وقال دبلوماسيون إنه لم تتضح بعد الإجراءات التي سيتخذها الاجتماع.

وتتولى الوكالة مهمة التحقق من امتثال طهران للقيود المفروضة على أنشطتها النووية بموجب الاتفاق الذي تقرر بموجبه أيضا رفع العقوبات الدولية عن إيران.

وقالت الوكالة مرارا إن الأطراف الموقعة على الاتفاق لها الحق في تحديد أي انتهاكات لبنوده.

وقالت إيران إنها ستتخطى القيود النووية التي يفرضها الاتفاق واحدا تلو الآخر ردا على العقوبات الاقتصادية التي فرضتها واشنطن، على طهران، منذ انسحابها من الاتفاق العام الماضي.