وكالات - أبوظبي

قالت الشرطة الأسترالية إنها اعتقلت 3 أشخاص على خلفية تخطيطهم لشن هجمات على أهداف بسيدني تتضمن بنايات تابعة للشرطة والجيش ومحاكم وكنائس وبعثات دبلوماسية، مستلهمين أفكار تنظيم داعش.

وقال إيان مكارتني، مساعد مفوض الشرطة الفدرالية الأسترالية، الثلاثاء، إن أحد المشتبه بهم يبلغ من العمر 20 عاما، وراقبته الشرطة لمدة عام منذ عودته إلى سيدني، قادما من لبنان.

وأضاف أنه متهم بالإعداد للقيام بعمل إرهابي والتحضير لدخول أفغانستان بهدف المشاركة في أنشطة عدائية لصالح تنظيم داعش. وقد يواجه حكما بالسجن مدى الحياة حال إدانته.

أما المشتبه به الثاني، فهو شاب عمره 23 عاما، ويتوقع أن يواجه تهمة الانتماء لمنظمة إرهابية، وقد تصل عقوبته للسجن عشر سنوات.

أما الثالث، 30 عاما، وهو شريك المتهمين، فيتوقع اتهامه بتوفير إعانة مالية لهما عن طريق الخداع من خلال المطالبة بمزايا البطالة. وقد يواجه أيضا حكما بالسجن عشر سنوات.

أخبار ذات صلة

ولاية فيكتوريا الأسترالية تقنن "القتل الرحيم"
"فتى البيضة" يتبرع بمبلغ كبير لضحايا هجوم المسجدين

ووفقا لمكارتني "كان هناك عددا من الخطط على المستوى الدولي فيما يتعلق بالسفر للخارج، وكانت هناك خطة محلية أيضا قيد التطور".

وذكر مكارتني أن المؤامرة كانت في مراحلها الأولية، ولم يحصل الثلاثة على أسلحة أو متفجرات بعد.

وأشار إلى أن هذه المؤامرة هي الهجوم الإرهابي الـ16 الذي تحبطه الشرطة الأسترالية منذ رفع مستوى التهديد في سبتمبر 2014.

ومن المتوقع أن يمثل الثلاثة أمام محكمة في سيدني، الأربعاء.