وكالات - أبوظبي

قالت الشرطة في نيكاراغوا إن أفرادا من القوات المسلحة ألقوا القبض، يوم الثلاثاء، على أربعة رجال يشتبه في وجود صلات لهم بتنظيم داعش المتطرف بعد أن دخلوا البلاد بطريقة غير مشروعة من كوستاريكا.

وتتطابق هويات ثلاثة من الرجال مع مشتبه بهم وردت أسماؤهم‭‭‭‬‬‬ في نشرة تتعلق بتحقيقات وزارة الأمن الداخلي الأميركية تحذر من وصول ثلاثة يحتمل أنهم إرهابيون إلى أميركا الوسطى في الآونة الأخيرة.

وأضافت الشرطة في بيان أن اثنين من الأربعة مصريان وأن الآخرين عراقيان، موضحة أن من المنتظر ترحيل الأربعة إلى كوستاريكا.

والمصريان هما محمد إبراهيم (33 عاما) ومحمود سامي عيسى (26 عاما)، في حين أن العراقيين هما أحمد غانم محمد الجبوري (41 عاما) ومصطفى علي محمد يعقوب (29 عاما).

ووردت أسماء الثلاثة الأوائل في نشرة تحقيقات وزارة الأمن الداخلي الأميركية التي نشرتها وسائل إعلام مكسيكية يوم الاثنين، وأشارت إليهم على أنهم أعضاء على الأرجح بتنظيم داعش توجهوا إلى الولايات المتحدة.

وقال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز إن حكومته على علم بالبحث عن المشتبه بهم وتتعامل مع المسألة.

أخبار ذات صلة

أبرز حوادث العنف والإرهاب في عام 2018
ارتفاع قتلى نيكاراغوا.. في حصيلة "تظاهرات ضد الرئيس"

وأفاد بيان شرطة نيكاراغوا بأن الرجال الثلاثة الذين وردت أسماؤهم في نشرة وزارة الأمن الداخلي جرى تسجيلهم في كوستاريكا في التاسع من يونيو.

وتطابق ذلك التاريخ مع المعلومات الواردة في بيان وزارة الأمن الداخلي الأميركية. وقال البيان إن المشتبه به الرابع محمد يعقوب تم تسجيله في كوستاريكا في 13 يونيو.

ودخل الرجال نيكاراغوا من خلال نقطة غير مصرح بالعبور من خلالها، تقع على الحدود الجنوبية الغربية مع كوستاريكا.

وقالت حكومة نيكاراغوا إن الأربعة جرى تسليمهم إلى سلطات الهجرة في كوستاريكا في حوالي الساعة السابعة مساء.