سكاي نيوز عربية - أبوظبي

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، عقوبات مشددة على إيران تستهدف خصوصا المرشد الإيراني علي خامنئي ومكتبه الذي يدير ما يقرب من 200 مليار دولار من خلال أذرع اقتصادية داخل الدولة التي تعاني من الفقر بسبب إهدار الأموال على حروب الوكالة الخارجية.

وبحسب تقارير غربية، فإن مكتب خامنئي يدير بشكل مباشر 3 كيانات اقتصادية عملاقة تدر مليارات الدولارات التي يستخدمها المرشد في خدمة سياساته بالمنطقة، دون أن تدخل إلى الميزانية الحكومية لإنفاقها على تحسين الظروف المعيشة للمواطنين.

وتمتلك هذه الكيانات الثلاث، وهي "هيئة تنفيذ أوامر الإمام" أو اختصارا "ستاد"، ومؤسسة "مستضعفان"، ومؤسسة "أستان قدس رضوي"، أسهما في كل القطاعات الإيرانية تقريبا، تزيد قيمتها على 200 مليار دولار.

وتحتفظ إمبراطورية "ستاد" بحساباتها سرية، وتتحكم بحوالي 37 شركة، واحدة منها تقدر قيمتها بنحو 40 مليار دولار.

ثروة مرشد إيران
1+
1 / 5
ثروة مرشد إيران
2 / 5
المرشد يتحكم بالاقتصاد الإيراني
3 / 5
تتحكم ستاد بالجميع قطاعات اقتصاد إيران
4 / 5
إمبراطورية ستاد
5 / 5
تزيد ثروة المرشد على 200 مليار دولار

 كما تمتلك حصص أقلية في 24 شركة عامة تقدر قيمتها بأكثر من 3.4 مليار دولار، كما أنها تمتلك حصصا في 14 شركة خاصة.

أخبار ذات صلة

طهران: عقوبات واشنطن تقطع طريق الدبلوماسية "إلى الأبد"

أما مؤسسة مستضعفان، فتقدر أصولها بحوالي 16 مليار دولار، في حين تقدر قيمة المحفظة المالية لمؤسسة أستان قدس رضوي بنحو 20 مليار دولار.