ترجمات - أبوظبي

بعدما قالت الولايات المتحدة إن إيران أظهرت "فشلا مقصودا" في وقف التدفقات غير المشروعة للأموال، تخطط مجموعة العمل المالي (فاتف) لتعزيز الرقابة على طهران فيما يتعلق بغسيل الأموال.

ونقل موقع وكالة "بلومبيرغ" عن وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوشين، قوله للصحفيين في أورلاندو: "يمكن أن تسعى مجموعة العمل المالي إلى اتخاذ إجراءات إضافية مضادة في حال واصلت إيران فشلها في مكافحة غسيل الأموال".

وتابع: "هذه الإجراءات الإضافية قد تأتي ردا على فشل إيران المتعمد في معالجة أوجه القصور في عملية غسيل الأموال وتمويل الإرهاب".

وقالت مجموعة العمل المالي، التي يرأسها حاليا مارشال بيلينغسليا، في بيان، إن إيران يجب أن تمتثل لمعايير "فاتف" بحلول أكتوبر 2019.

وأضافت: "في حال فشلت في الامتثال، ستواجه إيران إجراءات تدقيقية أكثر صرامة تستهدف جميع مجموعاتها المالية وفروعها".

أخبار ذات صلة

ترسانة إيران العسكرية.. ماذا تضم؟ وما قوتها الحقيقية؟
الجيش الإيراني: رصاصة واحدة ضدنا "ستشعل" المصالح الأميركية

وتعد مجموعة العمل المالي "FATF" منظمة حكومية دولية أسست سنة 1989، وتضم 36 عضوا، وتهدف لمحاربة تزوير العملات وتمويل الإرهاب.

ويأتي هذا التطور في وقت تشهد فيه العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران توترا كبيرا، بعد إسقاط الحرس الثوري الإيراني، الخميس، طائرة أميركية من دون طيار.