وكالات - أبوظبي

تواصل إيران تشديد لهجتها تجاه الولايات المتحدة، حيث حذر الجيش الإيراني، السبت، واشنطن من أن أي هجوم على أراضي البلاد ستكون له عواقب مدمرة للمصالح الأميركية في المنطقة.

وقال العميد أبو الفضل شكارجي، الناطق باسم هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الإيرانية، في مقابلة مع وكالة تسنيم، إن "إطلاق رصاصة واحدة باتجاه إيران سيشعل مصالح أميركا وحلفائها" في المنطقة.

وأضاف "إذا قام العدو وخصوصا الولايات المتحدة وحلفاؤها في المنطقة بخطأ إطلاق النار، فإن مصالحها ستشتعل".

وأكد العميد شكارجي أن "هذا الحريق سيبتلع الولايات المتحدة ومصالحها ومصالح حلفائها"، على حد قوله.

ويأتي التهديد الإيراني الجديد بعيد ساعات من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه أمر بشن ضربة عسكرية على إيران ثم ألغاها قبل دقائق من تنفيذها.

وكانت الولايات المتحدة ستشن ضربة على المصالح الإيرانية، عقب إسقاط الحرس الثوري الإيراني، الخميس، طائرة من دون طيار أميركية.

وقال ترامب إنه تراجع عن ضربة عسكرية لأنها ربما كانت ستسفر عن مقتل 150 شخصا وألمح إلى أنه مستعد لإجراء محادثات مع طهران.

أخبار ذات صلة

بعد إلغاء ضربة ترامب.. إيران تتوعد برد قوي على أي تهديد
وزير الدفاع الأميركي الجديد.. حليف ترامب الذي حارب في الخليج

وفي أعقاب هذه التطورات، أعلن عدد من شركات الطيران في العالم تغيير مسارات تحليق طائراتها وتجنب إيران "لتفادي منطقة أي مخاطر محتملة".

إلا أن منظمة الطيران المدني الإيرانية تزعم أن المجال الجوي للدولة آمن أمام شركات الطيران، وفق ما ذكر المتحدث باسمها السبت.

فقد قال رضا جعفر زاده، المتحدث باسم المنظمة "المجال الجوي الذي تسيطر عليه إيران ومسارات الرحلات الأخرى آمن تماما".

وحذرت السلطات الأميركية من أن الطائرات التجارية قد تتعرض للهجوم عن طريق الخطأ في هذه المنطقة.