ترجمات - أبوظبي

في محاولة منه لمواجهة السياسي الأكثر خبرة في سباق البيت الأبيض حتى الآن، دشن الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسميا حملته لانتخابات 2020 في ولاية فلوريدا، الثلاثاء، متعهدا بمعالجة اثنين من أخطر الأمراض البشرية.

وأمام حشد ضخم، قال ترامب إن إدارته ستعمل على علاج السرطان، ثم كرر تعهده بالقضاء على الإيدز إذا تم انتخابه لولاية ثانية، حسبما نقلت شبكة "سي بي إس نيوز".

وذكر المصدر أن الرئيس الأميركي استكمل خطابه في مهاجمة "الأعداء المألوفين"، ثم أعاد تأكيد موقفه بشأن قضايا مثل الهجرة، لكنه قال أيضا إن إدارته "ستتوصل إلى علاج" للأمراض المدمرة.

وأضاف ترامب (73 عاما): "سنتوصل إلى علاج للعديد من المشاكل، للعديد من الأمراض، بما في ذلك السرطان وغيره. ونحن نقترب من ذلك طوال الوقت".

أخبار ذات صلة

بايدن يقدم "وعدا جريئا" لو أصبح رئيسا لأميركا

وكان نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن الذي أعلن دخوله سباق الانتخابات الرئاسية الأميركية قال، الأسبوع الماضي، أمام حشد انتخابي في ولاية آيوا إنه " في حال انتخبت رئيسا، سترون أهم شيء يتغير في أميركا، سنقضي على السرطان"، الأمر الذي قوبل بتصفيقات حارة من الحاضرين.

وترأس بايدن في عام 2016، خلال إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، برنامجا يهدف إلى إيجاد علاج لمرض السرطان.

وفي أبريل الماضي، أعلن بايدن دخوله رسميا سباق الانتخابات الرئاسية، قائلا: "نخوض معركة في سبيل روح هذه الأمة"، ودعا الناخبين لمنع الرئيس الجمهوري ترامب من الفوز بولاية ثانية.

وسيصبح بايدن (76 عاما) السياسي الأكثر خبرة في السباق الأميركي، كما أنه سيكون ثاني أكبر مرشح سنا بعد بيرني ساندرز (77 عاما)، إذا فاز بترشيح الحزب الديمقراطي لمنصب رئيس الولايات المتحدة.