ترجمات - أبوظبي

انتحر رجل أمن كردي في مطار إسطنبول الجديد، بعد شعوره بالقهر إثر تلقيه صدمة على خلفية أصوله العرقية.

وكشفت تقارير صحفية تركية، أن إبراهيم لايك الذي يعمل في المطار المفتتح حديثا في إسطنبول، قفز من ارتفاع عال إلى صالة الوصول، الاثنين، فلقي مصرعه.

وقبل إقباله على الانتحار، كتب لايك رسالة على موقع "إنستغرام"، قال فيها إنه تعرض للاضطهاد بسبب كونه كرديا في تركيا.

وقال: "يتم دائما استبعادنا لأننا أكراد. ربما بسبب ما سأفعله ستتغير أشياء".

أخبار ذات صلة

أردوغان يهدد: لا يمكن لإمام أوغلو أن يظفر ببلدية إسطنبول

وحسب صحيفة "أحوال" التركية، فإن لايك كان يريد الزواج من امرأة تركية، لكن طلبه قوبل بالرفض بسبب عرقه، حيث أبلغته أنها "لن تتزوج كرديا".

وقالت مصادر أمنية إن الشرطة فتحت تحقيقا بشأن الحادث.

وأرسل مرشح المعارضة في انتخابات بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو على موقع "تويتر"، تعازيه إلى عائلة لايك، مشيرا إلى أن "82 مليون تركي هم جميعا سواسية".

ويمثل الأكراد نحو 20 بالمئة من المجتمع التركي، إلا أنهم يشكون الاضطهاد والتفرقة في ظل حكم الرئيس رجب طيب أردوغان.