وكالات - أبوظبي

انتقد مسؤول حقوقي ونشطاء اجتماعيون حاكم ولاية ريو دي جانيرو البرازيلية لقوله إنه من الممكن إرسال صاروخ "لتفجير" تجار المخدرات، في أحد الأحياء الفقيرة بالولاية.

وخلال مراسم استعراض برنامج أمني، قال الحاكم ويلسون ويتزل "شرطتنا العسكرية لا ترغب في قتلهم، لكن لا يمكننا السماح بمشاهد مثل تلك الأشياء التي رأيناها"، في إشارة لصور تلفزيونية لتجار مخدرات مسلحين يطلقون النار على الشرطة خلال مداهمة في حي مدينة الرب.

أخبار ذات صلة

البرازيل.. حملة مداهمة أمنية لأحياء ريو المعدمة

وأضاف ويتزل "إذا كان ذلك بتصريح من الأمم المتحدة، في أجزاء أخرى من العالم، فيمكننا إرسال صاروخ هناك لتفجير هؤلاء الناس".

وانتخب ويتزل بعد دعم السياسة المتشددة المناهضة للجريمة للرئيس اليميني المتطرف جائير بولسونارو، الذي يميل للتعليقات المثيرة للجدل.

وقوبلت تصريحات ويتزل بتصفيق من أولئك الذين حضروا الفعالية الأمنية، لكن نشطاء حقوقيين ومجتمعيين قالوا إنهم يخشون أن تؤدي هذه الكلمات لزيادة مستويات العنف، المرتفعة بالفعل، في الولاية.

وكتبت ريناتا سوزا، رئيسة لجنة حقوق الإنسان بالجمعية التشريعية في ريو، على حسابها على (إنستغرام) السبت "من الضروري تذكير القاضي السابق بأن البرازيل ليس بها عقوبة إعدام. نحن في ولاية ديمقراطية لا بربرية".