قالت مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون التجارة سيسيليا مالمستروم، إنه ينبغي تجريم الإتجار في الأدوات التي تستخدم للتعذيب والإعدام، مشيرة إلى أنه "من الممكن حظرها".

وكانت مالمستروم تتحدث تعليقا على مبادرة يتزعمها الاتحاد الأوروبي والأرجنتين ومنغوليا.

وقالت مالمستروم لـ"رويترز"، الجمعة: "اليوم بوسعك أن تشتري كل الأنواع من الإنترنت. يمكنك أن تشتري هراوات ذات أسنان حتى إنك تستطيع أن تشتري غرفة غاز".

أخبار ذات صلة

بعد القتل الوحشي والهروب 16 عاما.. "مجرم أوروبا" بقبضة الأمن

وأضافت: "تستطيع أن تشتري أحزمة كهربائية وهراوات خاصة ومعدات أو منتجات تستخدم فقط في إيذاء الناس. الغرض الوحيد منها هو التعذيب".

وأضافت المسؤولة الأوروبية أن نحو 65 دولة تؤيد المبادرة، معبرة عن أملها في أن تحظى بالقبول في تصويت الأمم المتحدة في وقت لاحق هذا الشهر، يمنح الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش تفويضا للتجهيز لطرح قرار ملزم.

ويؤيد غوتيريش وميشيل باشيليت، مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، المشروع الذي شبهته مالمستروم بحملات سابقة لحظر التجارة في الأجناس المعرضة للخطر، وفرض قيود على تجارة الأسلحة.

وقالت: "هذا لن يستأصل التعذيب لكنه سيزيد من صعوبة الحصول على الأدوات".