وكالات - أبوظبي

وافق قاض في نيوزيلندا على إمكانية إظهار وسائل الإعلام لوجه الرجل المتهم بقتل 51 شخصا في مسجدين بمدينة كرايستشيرش.

وكانت محاكم قضت بعدم إمكانية نشر وسائل الإعلام صور واضحة لوجه برينتون هاريسون تارانت (28 عاما)، الأسترالي، الذي يؤمن بتفوق العرق الأبيض، والمتهم بجريمة القتل الجماعي التي وقعت في 15 مارس الماضي.

لكن وكالة أسوشيتدبرس نقلت عن قاضي المحكمة العليا، كاميرون ماندر، قوله، الخميس، إن الادعاء نصحه بأنه لم تعد هناك حاجة لحظر نشر صور وجه الرجل، فقرر إلغاء الأمر السابق.

وفي مايو الماضي، قالت شرطة نيوزيلندا إنها وجهت للمتهم بالقتل في إطلاق النار تهمة ارتكاب عمل إرهابي.

أخبار ذات صلة

الشرطة توجه 92 اتهاما بالقتل والإرهاب لمنفذ مذبحة نيوزيلندا

وكان المهاجم المنفرد يحمل أسلحة نصف آلية عندما استهدف المصلين أثناء صلاة الجمعة، وبث هجومه عبر فيسبوك على الهواء مباشرة، وقتل 51 شخصا، وأصاب العشرات.

ويواجه تارانت 51 اتهاما بالقتل، و40 اتهاما بالشروع في القتل.

ومن المقرر أن يمثل تارانت أمام المحكمة في 14 يونيو، بعد أن وُضع في الحبس الاحتياطي في أبريل، وصدرت أوامر بخضوعه لتقييم نفسي لمعرفة ما إذا كان أهلا للمثول للمحاكمة.