وكالات - أبوظبي

لمح الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إلى إمكانية قيام بلاده بتحرك عسكري ضد إيران، إلا أنه استدرك قائلا إنه يفضل التفاوض مع طهران، بشأن برنامجها الصاروخي والنووي.

وقال الرئيس الأميركي، في معرض رده على سؤال خلال مقابلة تلفزيونية، بشأن ما إذا إن كان سيتحرك عسكريا ضد إيران، فقال: "الاحتمال وارد دائما".

إلا أن ترامب عاد وأكد مجددا على رغبته في الحوار مع إيران بشأن برنامجيها الصاروخي والنووي قائلا: "أفضل التحاور مع إيران".

أخبار ذات صلة

إيران تتمسك بشعاراتها الزائفة.. وتتحدى ترامب

وفي رده على سؤال بشأن ما إن كان يمكن أن يتحدث مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، قال ترامب: "نعم بالطبع".

وسرعت إدارة ترامب الشهر الماضي وتيرة نشر مجموعة حاملة طائرات هجومية، وأمرت بالدفع بقاذفات وصواريخ باتريوت والمزيد من القوات إلى الشرق الأوسط.

وجاء هذا التحرك الأميركي في ظل حديث مسؤولين أميركيين عن معلومات استخبارية بشأن الاستعدادات الإيرانية المحتملة لمهاجمة القوات أو المصالح الأميركية في المنطقة.