وكالات - أبوظبي

طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من بريطانيا أن تكون "في منتهى الحذر" حيالَ إشراك مجموعة هواوي الصينيّة في تطوير شبكة "فايف جي" على أراضيها، وذلك في مقابلة نُشرت السبت عشيّة وصوله إلى لندن في زيارة دولة.

وردًا على تقارير تُفيد بأنّ بريطانيا تنوي منح هواوي دورًا محدودًا في ذلك المشروع، قال ترامب لصحيفة "صنداي تايمز"، "لديكم بدائل أخرى، ويجب علينا أن نكون حذرين جدًا من وجهة نظر أمنية".

وأضاف "تعلمون أنّ لدينا مجموعة مهمة من الاستخبارات وأننا نعمل عن كثب مع بلدكم (بريطانيا)، ولذا يجب عليكم أن تكونوا حذرين للغاية".

وفي ظلّ الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، أدرجت إدارة ترامب هواوي على لائحة الشركات المشبوهة التي من غير المسموح بيعها معدات تقنية خشية أن تستخدمها بكين لغايات تجسسية.

أخبار ذات صلة

على وقع الضربة الأميركية.. "هواوي" تتخذ القرار المؤلم

من جهة أخرى، قال الرئيس الأميركي، إنه يجب على بريطانيا رفض دفع ميزانية انفصالها عن الاتحاد الأوروبي والتي تبلغ 39 مليار دولار والانسحاب من محادثات الخروج من الاتحاد إذا لم تعط بروكسل بريطانيا ما تريده.

وأضاف ترامب في مقابلة مع صنداي تايمز، إنه يجب على زعيم بريطانيا المقبل إرسال نايجل فاراج المؤيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لإجراء المحادثات مع الاتحاد.