وكالات - أبوظبي

أقال الرئيس النمساوي، ألكساندر فان دير بيلن، رسمياً حكومة البلاد بعد يوم من خسارة المستشار سيباستيان كورتس اقتراعا بحجب الثقة في البرلمان.

وعيّن الرئيس، الثلاثاء، وزراء الحكومة أنفسهم مؤقتًا في أدوارهم القديمة لضمان إدارة الحكومة بشكل صحيح حتى يتمكن من تعيين حكومة انتقالية.

ومن المتوقع أن يتم ذلك في غضون الأسبوع المقبل، وستحكم تلك الحكومة المؤقتة البلاد حتى إجراء انتخابات جديدة في سبتمبر.

أخبار ذات صلة

فضيحة "التمويل الروسي" تطيح بوزير الداخلية النمساوي
انهيار الائتلاف الحاكم في النمسا بعد فضيحة نائب المستشار

وسيتولى نائب مستشار كورتس، وزير المالية هارتفيغ لويغر، مهام المستشار حتى يتم تعيين الحكومة المؤقتة.

وعلى الرغم من التصويت بحجب الثقة الذي حظي بدعم شريكه السابق في الائتلاف والحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض، يحتل كورتس وحزبه حزب "الشعب" يحتلان مكانة عالية في صناديق الاقتراع وقد يخرجان أقوى في انتخابات الخريف.