وكالات - أبوظبي

نفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب وجود خلاف مع مستشاريه للسياسة الخارجية بشأن إيران، وأدلى ببيانات تأييد خاصة لمستشار الأمن القومي جون بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو.

ووصف ترامب تقارير إخبارية ذكرت أنه شعر بغضب من مستشاريه وأنه عبر في اجتماعات غير رسمية عن مخاوفه بأنهم يحاولون توجيهه لخوض حرب مع إيران بأنها "هراء".

وقال مسؤولون أميركيون يوم الخميس إن ترامب أبلغ مستشاريه ومنهم القائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان بأنه لا يريد الدخول في حرب مع إيران.

أخبار ذات صلة

إيران: ترامب "يحمل مسدسا" ويطالب بالتفاوض

وقال ترامب "إنها (التقارير الإخبارية) توجه رسائل بأنني غاضب من فريقي. إنني لا أشعر بغضب من أعضاء فريقي. واتخذ قراراتي. مايك بومبيو يؤدي مهمة جليلة ، وبولتون يؤدي مهمة جليلة ".

وساهم إلى حد ما تعهد ترامب بالابتعاد عن الصراعات الخارجية في فوزه بالانتخابات الرئاسية في عام 2016.

لكنه أوضح أيضا بأنه سيقوم بما يلزم لحماية المصالح الأميركية في الخارج.

وقال مسؤول كبير بالإدارة "نحن جميعا نشعر بإحباط إزاء فكرة أننا نصعد (الوضع) وأننا نسعى إلى صراع...هذا مناف للحقيقة تماما. نحن نسعى إلى خفض التصعيد".