وكالات - أبوظبي

عثرت السُلطات المكسيكيّة على رفات 35 شخصاً في مقابر جماعيّة في ولاية خاليسكو على ساحل المحيط الهادي في وسط المكسيك، حسب ما قال مسؤولون محلّيون السبت.

وقال المدّعي العام جيراردو أوكتافيو سوليس إنّه تم العثور على معظم الجثث في مزرعة في منطقة زابوبان.

وأوضح في مؤتمر صحافي أنّ من بين القتلى هناك "27 تمّ تقييدهم عندما قُتِلوا"، مضيفاً أنّه "تمّ التعرّف إلى هوّية شخصين حتّى الآن".

وحذّر من أنّ عدد القتلى قد يرتفع بعد انتهاء فرق الطبّ الشرعي من عملها في الموقع.

أخبار ذات صلة

سوريا.. اكتشاف المقبرة الجماعية الـ14 في الرقة

 وأضاف المسؤول "نحن نحفر على عمق أكثر من ثلاثة أمتار. ونستخدم أيضاً آلات ثقيلة (بالتنسيق) مع مهندسين".

وقال إنّه عثِرَ على جماجم سبعة أشخاص وبقايا بشريّة في منزل يقع في غوادالاخارا، ثاني كبرى مدن المكسيك من حيث عدد السكان.

وهرعت عائلات فقدت عدداً من أفرادها، إلى السلطات في خاليسكو طالبةً تفاصيل حول عمليّات استخراج الرفات.

يبلغ عدد المفقودين أكثر من أربعين ألف شخص في المكسيك التي تشهد أعمال عنف مرتبطة بتهريب المخدّرات وخصوصاً منذ أن أرسل الرئيس السابق فيليبي كالديرون في 2006 القوّات المسلّحة ضدّ العصابات.

ومنذ ذلك الحين، قُتل حوالى 250 ألف شخص في المكسيك، حسب أرقام رسميّة.