وكالات - أبوظبي

زار وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، باتريك شاناهان، السبت، الحدود الأميركية مع المكسيك للمرة الثانية، في الوقت الذي يسعى فيه البنتاغون إلى وضع خطة طويلة المدى لدعم سياسات الرئيس دونالد ترامب بشأن الهجرة.

وتوجه شاناهان إلى ماكالين في ولاية تكساس، للقاء المسؤولين عن الحدود وتفقد منشأة مخصصة للتعامل مع طلبات الهجرة ومركزا لدوريات الحدود، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وتأتي هذه الزيارة بعد يومين من إعلان البيت الأبيض اعتزام ترامب ترشيح شاناهان، وهو مدير تنفيذي سابق لشركة "بوينغ"، لتولي منصب وزير الدفاع.

وقال البنتاغون، الجمعة، إن شاناهان اعتمد تحويل 1.5 مليار دولار لبناء ما يزيد عن 130 كلم من الحواجز على الحدود مع المكسيك، ضمن مشروع يتم تنفيذه على مراحل، بسبب عدم حصول ترامب على موافقة الكونغرس على تمويل كامل لبناء الجدار الحدودي.

أخبار ذات صلة

فحص "باطن الخد" لكشف المهاجرين المخادعين بأميركا
البنتاغون يعلن إرسال مئات الجنود الإضافيين إلى حدود المكسيك
باستخدام المهاجرين.. "خطة خبيثة" من ترامب لضرب الديمقراطيين
ترامب من حدود المكسيك.. و"رسالة قاسية" للمهاجرين

ويحرص ترامب على أن يكون للجيش الأميركي دور أكبر فيما يتعلق بالحدود الأميركية المكسيكية. ورغم انتقاد عدد من أعضاء الكونغرس، فإن مسؤولين في البنتاغون قالوا إنهم يتطلعون لوضع خطة أطول أمدا للدعم.

وقال شاناهان للصحفيين المرافقين له أثناء زيارته للحدود، إن دعم الجيش لن يستمر "إلى أجل غير مسمى. إنه سيكون لفترة زمنية محدودة".