وكالات - أبوظبي

قتل 5 أشخاص وأوقف 233 آخرين خلال صدامات الأسبوع الماضي في فنزويلا، على هامش التظاهرات التي أعقبت دعوة زعيم المعارضة خوان غوايدو إلى تمرد عسكري ضد الرئيس نيكولاس مادورو، حسبما أعلن المدعي العام طارق وليام صعب، الاثنين.

وقال صعب في مقابلة تلفزيونية: "حصلت حوالي 233 عملية توقيف وقتل 5 أشخاص. وجميع هذه الحالات قيد التحقيق".

أخبار ذات صلة

فنزويلا تتحدى أميركا: جيشنا قادر على الانتصار عليكم

وكانت منظمة العفو الدولية أفادت في حصيلة سابقة عن سقوط 4 قتلى، خلال الاشتباكات التي وقعت بين أنصار المعارضة والقوات الفنزويلية على هامش تظاهرات حاشدة جرت الثلاثاء والأربعاء في جميع أنحاء فنزويلا.

وجرت التظاهرات بعدما دعا غوايدو القوات المسلحة إلى التمرد، وقد أعلن صباح الثلاثاء الماضي أنه حصل على دعم مجموعة من الجنود المتمردين.

غير أن مادورو أكد في المساء أنه "أفشل" هذه "المناوشات الانقلابية"، مؤكدا أن "الخونة" سيعاقبون.