وكالات - أبوظبي

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه بحث "الخدعة الروسية" مع نظيره فلاديمير بوتن، لكنه لم يناقش معه المخاوف المتعلقة بتدخل موسكو في انتخابات 2020.

ولم يوضح ترامب ماذا يعني بالخدعة الروسية.

وتحدث ترامب وبوتن هاتفيا لأول مرة، منذ نشر تقرير روبرت مولر المحقق الأميركي الخاص بشأن التدخل الروسي في حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016.

ووجد تقرير مولر أن الحكومة الروسية تدخلت  في الانتخابات" بأسلوب شامل وممنهج".

وأشار ترامب خلال لقاء مع الصحفيين لدى استقباله رئيس وزراء سلوفاكيا بيتر بيليغريني، إلى أنه وبوتن لم يناقشا سوى ما خلص إليه مولر من أن ترامب لم يتواطأ مع روسيا في 2016، وفقا لـ"رويترز".

وقال ترامب إن "بوتن كان يتحلى بروح المرح على ما يبدو"، وأضاف: "قال تمخض الجبل فولد فأرا. لكنه كان يعرف ذلك لأنه كان يعرف أنه لا يوجد أي تواطؤ على الإطلاق".

أخبار ذات صلة

ترامب وبوتن يبحثان "اتفاقا نوويا جديدا"

وعند الإلحاح عليه بشأن ما إذا كان قد حث بوتن على عدم التدخل في حملة الانتخابات المقبلة في 2020، التي يسعى فيها ترامب لإعادة انتخابه، فقال الرئيس الأميركي إن هذه القضية لم يجر بحثها.

وقال: "لم نناقش ذلك. في حقيقة الأمر لم نناقش ذلك. ناقشنا 5 أو 6 أمور".

وأوضح ترامب على "تويتر" أنه وبوتن ناقشا "الخدعة الروسية" من بين أمور أخرى تشمل الأسلحة النووية وكوريا الشمالية وفنزويلا.

وأثار ترامب أزمة التدخل في الانتخابات مع بوتن خلال حوارات بينهما في الماضي، لكنه مال إلى التقليل من أهمية تأثير ما حدث في 2016 بسبب الخوف من أن يبدو فوزه على الديمقراطية هيلاري كلينتون غير شرعي.