وكالات - أبوظبي

نشر الجيش الروسي، الثلاثاء، لقطات تظهر إجراء بحريته تدريبات على الصواريخ في بحر البلطيق، الذي أصبح ساحة للتوتر بين موسكو والغرب في السنوات الأخيرة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن سفينة حربية مسلحة بالنظام الصاروخي "يوران" أطلقت صاروخين مضادين للسفن على هدفين هيكليين أصيبا بنجاح، وفق ما أوردت وكالة "رويترز".

وأظهرت لقطات الفيديو صواريخ، وهي تنطلق من على متن إحدى البوارج العسكرية الروسية، قبل أن تصيب سفينة نصبت كهدف لاختبار الصواريخ.

وبات بحر البلطيق ساحة توتر ومنافسة بين (الناتو) وموسكو، بعد أن استغلت الأخيرة الفوضى في أوكرانيا من أجل ضم شبه جزيرة القرم عام 2014، الأمر الذي رفع التوتر بين روسيا والغرب.

وتتحدث أخبار بين الفينة والأخرى عن احتكاكات بين طائرات حربية روسية وأخرى تابعت للناتو في هذه المنطقة.

ويعتقد الغرب أن روسيا قد تبادر إلى عمل عسكري في هذه المنطقة وربما غزوها، لذلك يعزز (الناتو) من وجوده العسكري هناك.

أخبار ذات صلة

روسيا تتحرك بعد "استفزاز أميركي" بقاذفات القنابل
تقرير استخباراتي مفاجئ: روسيا تستعد لحرب مع الناتو
رئيس الأركان البريطاني: روسيا أخطر علينا من داعش والقاعدة
بالفيديو.. "الناتو" يبدأ "أضخم مناورة" مستفزة لروسيا

وفي مارس الماضي، كشف تقرير استخباراتي أن روسيا تتحضر إلى "حرب" مع حلف شمال الأطلسي (الناتو)، رغم اختلال موازين القوى بين الطرفين.

ورجح التقرير الصادر عن جهاز الاستخبارات الخارجية في إستونيا، أن تواصل روسيا عملياتها للتأثير على الداخل في بعض الدول الأعضاء في الناتو والحليفة له، وذلك في إطار استعداداتها للحرب مع الحلف.

وإستونيا واحدة من 3 دول تقع في البلطيق على الحدود مع روسيا، وتتعرض باستمرار لخطر جارتها الكبرى روسيا، كما أنها حليفة للناتو وتستضيف قوات تابعة له من بريطانيا والدنمارك وفرنسا.