وكالات - أبوظبي

أعلنت السلطات في سريلانكا، الثلاثاء، عن التعرف على الأجانب الذين قضوا في اعتداءات عيد الفصح، التي أوقعت 253 قتيلا في 21 أبريل الجاري.

وقالت السلطات إنه تم التعرف على 42 أجنبيا من بين قتلى تفجيرات سريلانكا التي استهدفت عددا من الكنائس والفنادق في العاصمة كولومبو ومحيطها.

والدول التي سجلت أكبر خسائر بشرية هي الهند (11 قتيلا) وبريطانيا (6 قتلى) والصين (4 قتلى) والدنمارك (3 قتلى).

ولا يزال 12 أجنبيا في عداد المفقودين، بحسب ما أفادت وزارة الخارجية في بيان مساء الاثنين، مشيرة إلى أنهم قد يكونوا بين الجثث التي لم يتم التعرف عليها في مشرحة كولومبو.

أخبار ذات صلة

أحد منفذي هجمات سريلانكا تدرب بدولة عربية.. كيف وصل هناك؟
سريلانكا تحظر النقاب في الأماكن العامة بعد الهجمات

 ولا يزال خمسة أجانب أصيبوا في العمليات الانتحارية التي تبناها تنظيم داعش، يتلقون العلاج في المستشفى.

وكانت حصيلة رسمية سابقة أفادت بمقتل 40 أجنبيا في هذه الجزيرة الواقعة في جنوب آسيا، والتي تلقى إقبالا من السياح.

وأضافت سلطات كولومبو أنه "تمت إعادة أشلاء 25 مواطنا أجنبيا إلى بلدانهم" حتى الآن.

وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ لإعطاء قوات الأمن إمكانية مطاردة المشتبه بهم. وتم اعتقال أكثر من 150 مشتبها به حتى الآن، على ارتباط بالاعتداءات.

وتتوقع السلطات تراجع عدد السياح الوافدين إلى البلاد بنسبة 30 في المئة هذه السنة، مما قد يتسبب بخسارة عائدات سياحية قد تصل إلى مليار ونصف المليار دولار أميركي.