ترجمات - أبوظبي

رصد مقطع فيديو، نشرته صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية، محاولة أحد الأشخاص، على ما يبدو، ضرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بهاتف نقال.

وقالت الصحيفة إن الحادثة وقعت لحظة صعود ترامب إلى المنصة من أجل إلقاء كلمته بمناسبة لقاء جمعية البندقية الوطنية السنوي في مدينة إنديانا بوليس بولاية إنديانا.

ويوثق الفيديو قيام أحد الأشخاص المتواجدين بالقاعة بقذف هاتف تجاه المنصة، في لحظة اقتراب ترامب من مكان إلقاء الكلمة. ولم يشكل الهاتف أية خطورة على الرئيس الأميركي.

ولمح ترامب الهاتف حين رمي على المنصة، وتابعه ببصره حتى سقوطه على الأرض بجواره، لكن تعبير وجهه لم يتغير.

وقالت "نيويورك بوست" إن عناصر جهاز "الخدمة السرية" سرعان ما تدخلوا واعتقلوا الشخص المتورط في العملية.

أخبار ذات صلة

أوباما يتحدى ترامب بفيديو.. ويشعل مواقع التواصل
"ميلانيا والأريكة" قصة الصورة التي أثارت التعليقات

وذكر موقع "فوكس نيوز" أن الشخص المعتقل يدعى ويلياز روز، مشيرا إلى أنه كان "في حالة سكر"، وأنه يخضع حاليا للتحقيق لمعرفة سبب إقدامه على هذا التصرف.

وأوضح المصدر، نقلا عن متحدث باسم الشرطة، أن التحقيقات متواصلة، مضيفا أنه سيتم إخضاع روز لعملية تقييم صحته العقلية.

وتعيد هذه الحادثة إلى الأذهان واقعة ضرب الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش بالحذاء، عام 2008 في العراق.