وكالات - أبوظبي

قال جاريد كوشنر مستشار البيت الأبيض وصهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن تحقيقات المحقق الخاص روبرت مولر حول دور روسيا في انتخابات 2016 أضرت بالديمقراطية الأميركية أكثر مما فعله التدخل الروسي.

أخبار ذات صلة

ترامب: انقلب السحر على الساحر.. "لن يمكنهم عزلي"

وقال كوشنر في منتدى لمجلة تايم بنيويورك "تحققون فيما فعلته روسيا وهو شراء بعض الإعلانات على فيسبوك في محاولة لبث الشقاق وهذا أمر بشع. ولكني أعتقد أن هذه التحقيقات وكل التكهنات التي حدثت خلال العامين الماضيين كان لها تأثير أقوى بكثير على ديمقراطيتنا من إعلانين على فيسبوك".

وخلص مولر، في تقرير أعلن الأسبوع الماضي، إلى أن روسيا تدخلت في انتخابات الرئاسة في 2016 "بأسلوب شامل وممنهج" محابية ترامب على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

واشترى الروس إعلانات على فيسبوك ولكن التقرير ذكر بالتفصيل أيضا أساليب أخرى مثل اختراق وتسريب البريد الإلكتروني للحزب الديمقراطي والتواصل مع حملة ترامب بما في ذلك عقد اجتماع مع كوشنر ومسؤولين آخرين في الحملة.

ويناقش الديمقراطيون في الكونغرس ما إذا كانوا سيبدأون في إجراءات مساءلة ترامب بهدف عزله فيما يتعلق باحتمال أن يكون عرقل سير العدالة.

وقال الرئيس وزعماء في الحزب الجمهوري إن التقرير برأ ساحة ترامب. وحدد مولر حالات كثيرة حاول فيها ترامب عرقلة التحقيق. ولم يخلص المحقق الخاص إلى أن ترامب ارتكب جريمة ولكنه لم يبرئ أيضا ساحة الرئيس.

ولم يتوصل مولر أيضا إلى وجود مؤامرة بين حملة ترامب وروسيا.