وكالات - أبوظبي

قال رئيس وزراء تركيا السابق، أحمد داود أوغلو، الاثنين، إن التحالف بين حزب العدالة والتنمية، الذي ينتمي إليه الرئيس رجب طيب أردوغان، والقوميين أضر بالحزب، وذلك في بيان ينتقد سياسات الحزب بعد الانتخابات المحلية، التي جرت الشهر الماضي.

ويتمتع داود أوغلو بمكانة بارزة في الحزب، وتولى رئاسة الحكومة بين 2014 و2016 قبل أن تدب الخلافات بينه وبين أردوغان.

وخسر حزب العدالة والتنمية السيطرة على العاصمة أنقرة وإسطنبول أكبر مدن البلاد في الانتخابات، التي جرت يوم 31 مارس.

وذكر داود أوغلو في بيان مكتوب "تظهر نتائج الانتخابات أن سياسات التحالف أضرت بحزبنا سواء على مستوى الأصوات أو كيان الحزب".

أخبار ذات صلة

احتقان في أنقرة بعد الاعتداء على زعيم المعارضة
كابوس مالي في تركيا.. واحتياطي العملة الصعبة ينذر بالأسوأ

وشكل حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية تحالفا قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي أجريت في يونيو العام الماضي، وفاز فيها أردوغان بالرئاسة التنفيذية لكن تراجع فيها مستوى التأييد للحزب.

وأظهرت النتائج الأولية وسلسلة من عمليات إعادة فرز الأصوات في الانتخابات البلدية التي أجريت قبل 3 أسابيع فوز مرشحي حزب الشعب الجمهوري في أنقرة وإسطنبول على مرشحي حزب العدالة والتنمية مما يمثل خسارة مؤلمة لأردوغان.

لكن حزب أردوغان قدم التماسين لإلغاء وإعادة التصويت في إسطنبول استنادا إلى ما يقول إنها مخالفات وأصوات باطلة.

وتكهنت وسائل الإعلام مرارا خلال السنوات القليلة الماضية بانشقاق سياسيين بارزين، مثل داود أوغلو، عن حزب العدالة والتنمية لتأسيس حزب سياسي جديد.

لكن لم يحدث تطور كهذا ولم يشر داود أوغلو، في البيان، إلى أي احتمال لتشكيل حزب جديد. بل وشدد على الحاجة للإصلاح داخل الحزب.

وقال "أدعو المسؤولين التنفيذيين في حزبنا والكيانات المعنية لتقييم كل هذه الأمور، ورؤيتنا المستقبلية بعقلانية وهدوء".