وكالات - أبوظبي

نددت دول عربية، وقادة من مختلف أنحاء العالم، بالتفجيرات التي استهدفت عددا من الكنائس والفنادق في سريلانكا، وأدت إلى مقتل 207 أشخاص على الأقل، وإصابة أكثر من 450 آخرين.  

ولقي 207 أشخاص حتفهم، ونقل المئات إلى مستشفيات، في تفجيرات هزت 3 كنائس و3 فنادق في سريلانكا، الأحد، بالتزامن مع احتفالات عيد الفصح.

وأعربت دولة الإمارات، عن إدانتها واستنكارها لهذه الأعمال الإرهابية، مؤكدة موقف الدولة الثابت والرافض لمختلف أشكال العنف والإرهاب.

وأكدت الخارجية الإماراتية في بيان، "وقوف الإمارات وتضامنها مع الحكومة والشعب السريلانكي في مواجهة العنف والتطرف"، داعية المجتمع الدولي إلى التكاتف لمواجهة هذه الآفة الخطيرة.

كما عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، عن إدانة المملكة واستنكارها لسلسلة التفجيرات الإرهابية في سريلانكا، مؤكدا على ضرورة "تضافر الجهود الدولية للقضاء على الإرهاب، الذي يهدد الأمن والاستقرار في كل أنحاء العالم من دون استثناء".

من جانبه، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن الأعمال الإرهابية التي وقعت في سريلانكا، "لا تستهدف دولة بعينها، وإنما تستهدف الإنسانية كلها".

وأضاف السيسي على صفحته في فيسبوك: "أتقدم بخالص العزاء لضحايا هذه الأحداث، وعلينا جميعا، كل في مكانه، أن نقف اليوم أمام مسؤوليتنا التاريخية تجاه هذه الأعمال المتجردة من كل معاني الإنسانية".

وأدانت وزارة الخارجية الأردنية "بأشد العبارات" سلسلة التفجيرات، حيثالتي وقعت في العاصمة كولومبو وضواحيها.

وندد شيخ الأزهر أحمد الطيب بالهجمات، قائلا: "لا أتصور آدميا قد يستهدف الآمنين يوم عيدهم. هؤلاء الإرهابيون تناقضت فطرتهم مع تعاليم كل الأديان".

أخبار ذات صلة

بالفيديو.. لحظة الانفجار المروع لكنيسة في سريلانكا
دماء سريلانكا "لا تتوقف".. تفجيران جديدان في يوم المصائب

إدانات دولية

علّق الرئيس الأميركي دونالد ترامب على الأحداث الدامية في سريلانكا، قائلا في تغريدة: "تعازينا القلبية من شعب الولايات المتحدة إلى الشعب السريلانكي بعد التفجيرات الإرهابية المروعة على الكنائس والفنادق. نحن مستعدون لتقديم المساعدة".

وأبدى البابا فرنسيس تعاطفه مع الجالية المسيحية التي تعرضت لهجوم أثناء تجمعها للصلاة، وذلك في كلمة أمام الآلاف الذين كانوا يستمعون لعظة عيد القيامة في ساحة القديس بطرس.

فيما وصفت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في رسالة تعزية للرئيس السريلانكي، التفجيرات بأنها "أمر صادم"، مستهجنة تعرض الناس الذين تجمعوا للاحتفال بعيد القيامة لـ"هذه الهجمات الوحشية المتعمدة".

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على تويتر: "أعمال العنف ضد الكنائس والفنادق في سريلانكا مروعة بحق. وتعاطفي العميق مع كل من تضرروا خلال تلك المحنة العصيبة".

كما أدانت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، في بيان مكتوب "كل الأعمال الإرهابية"، وأضافت أن "مشاهدة هجوم في سريلانكا لدى وجود الناس في كنائس وفنادق أمر صادم".

يذكر أن نيوزيلندا تعرضت في مارس الماضي لهجومين استهدفا مسجدين خلال صلاة الجمعة، في مدينة كرايست تشيرش، مما أدى إلى مقتل 50 شخصا وإصابة آخرين.

وعلّق رئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانتشيث، على الهجمات، في حسابه في تويتر بالقول: "الإرهاب والهمجية لن يتمكنا أبدا من هزيمتنا".