وكالات - أبوظبي

أعلن متحدث باسم الجيش النيجيري، الأربعاء، أن أكثر من خمسين مقاتلا من بوكو حرام قتلوا خلال مشاركتهم في هجوم على قوة متعددة الجنسيات في شمال شرق نيجيريا.

وقال العقيد آزيم بيرماندوا، أن جنديين تشاديين قتلا في الهجوم الذي شنته بوكو حرام واستهدف قوة العمل المشتركة التي تتألف من جنود من تشاد والكاميرون والنيجر ونيجيريا، وتم نشرها في نيجيريا لمقاتلة الجماعة المتطرفة.

وجرح 11 جنديا أيضا في الهجوم.

وأضاف بيرماندوا "قتل 52 عنصرا من بوكو حرام، واستعادت القوات التشادية عربة مجهزة بأسلحة ثقيلة وبعض الأسلحة الخفيفة".

وتعد منطقة شمال شرق نيجيريا مركز تمرد بوكو حرام المستمر منذ 10 سنوات، لكنه توسع ليطال تشاد والنيجر والكاميرون.

أخبار ذات صلة

أهمية معركة طرابلس في حرب "تحرير الساحل" من الإرهاب

وأدى التمرد إلى مقتل 27 ألف شخص وتشريد 1,8 مليون.

وفي أواخر شهر فبراير، دخل أكثر من 500 جندي تشادي نيجيريا لمساعدة الجيش النيجيري في القتال ضد بوكو حرام.

والأحد قتل سبعة جنود تشاديون في هجوم لبوكو حرام في بلدة بوهاما في تشاد.