وكالات - أبوظبي

ذكرت تقارير إعلامية، الأربعاء، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد طالب بإلغاء نتائح انتخابات اسطنبول المحلية لـ"وقوع مخالفات" يتعلق أبرزها بتعيين مسؤولي صناديق الاقتراع.

وأظهرت نتائج أولية فوز حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، بهامش ضئيل في انتخابات البلديات باسطنبول، مما ينهي هيمنة حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه أردوغان وما سبقه من أحزاب إسلامية في هذه المدينة على مدى 25 عاما.

ونقلت صحيفة "صباح" عن أردوغان قوله للصحفيين على متن طائرته، أثناء عودته من زيارة قام بها لموسكو هذا الأسبوع، إن اللوائح تتطلب تعيين مسؤولي صناديق الاقتراع من بين موظفي الخدمة المدنية بالدولة لكن هذا لم يحدث في بعض الأماكن التي استعانت بموظفين من خارج هذه الفئة.

أخبار ذات صلة

بريطانيا ترفض طلب أنقرة تسليم ملياردير تركي

 وقال: "زملاؤنا أثبتوا ذلك. ومن الطبيعي أن يثير كل ذلك شكوكا. إذا نظروا للأمر نظرة صادقة، فسيؤدي ذلك إلى إلغاء (الانتخابات)".

لكن أي قرار بشأن إلغاء الانتخابات يتعين اتخاذه من قبل اللجنة العليا للانتخابات.

وقال مسؤول كبير في حزب العدالة والتنمية أمس الثلاثاء إن الحزب سيطلب بإجراء انتخابات جديدة في إسطنبول بعد رفض طلبه إعادة فرز الأصوات في أنحاء المدينة.

وقال أردوغان يوم الاثنين إن الانتخابات المحلية شابتها "جريمة منظمة" في صناديق الاقتراع بإسطنبول، بحسب وكالة "رويترز".