وكالات - أبوظبي

أعلنت مدينة نيويورك طوارئ في الصحة العامة بسبب تفشي للحصبة وأمرت بتلقي تطعيمات إجبارية في أحد الأحياء للناس الذين ربما تعرضوا للفيروس.

أخبار ذات صلة

أميركا.. زيادة "هائلة" بحالات الإصابة بفيروس "سي"

أعلن عمدة المدينة بيل دي بلاسيو الأمر غير المعتاد وسط ما وصفها بأنها "أزمة" حصبة في قطاع ويليامسبرغ في بروكلين، حيث أصيب أكثر من 250 شخص، معظمهم من اليهود المتشددين، بالحصبة منذ سبتمبر.

يسري الأمر على أي شخص يعيش أو يعمل أو توجه إلى المدرسة في أربع قطاعات بريدية في الحي.

يتطلب الإعلان من كل الأشخاص الذين لم يحصلوا على التطعيمات وتعرضوا للفيروس أن يحصلوا عليها، ومنهم الأطفال فوق 6 أشهر.

يمكن أن يتعرض من يتجاهل الأمر لغرامة قدرها ألف دولار. وقالت المدينة إنها ستساعد الجميع على تنفيذ الأمر بالحصول على التطعيمات إذا لم يتمكنوا من الحصول عليه سريعا من خلال مقدمهم المعتاد للخدمة الطبية.

وأضاف دي بلاسيو "إذا تعاون الناس سريعا ببساطة، لن يدفع أحد غرامة."

يتمتع مفوضو الصحة في مدينة نيويورك بدعم قانون يمكنهم من إصدار أوامر مماثلة في حالات يرونها ضرورية لحماية الصحة العامة من التهديدات الخطيرة.

في وقت سابق الأسبوع الجاري، أمرت المدينة المدارس الدينية وبرامج الحضانة النهارية التي تخدم تلك المنطقة باستبعاد الطلاب الذين لم يحصلوا على التطعيمات وإلا ستخاطر بتعرضها للغلق.