وكالات - أبوظبي

رحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأحد، بنتائج تقرير المحقق الخاص روبرت مولر الذي طال انتظاره بعدما خلص إلى أن حملة ترامب الانتخابية الرئاسية لم تعمل مع روسيا لترجيح كفة الانتخابات عام 2016 لصالح الرئيس.

وقال ترامب على تويتر في أول تعليق له على المسألة بعدما أرسل وزير العدل الأميركي ملخصا بالتقرير لأعضاء الكونغرس "لا تواطؤ ولا عرقلة للعدالة وبراءة تامة وكاملة".

واعتبر البيت الأبيض في أول ردة فعل على ما تضمنه تقرير مولر، أن هذا التقرير برأ الرئيس دونالد ترامب بشكل كامل.

أخبار ذات صلة

بعد مرور عامين.. تحقيق مولر يقول "كلمة الفصل"

 وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز في بيان "إن النائب العام لم يجد أي تواطؤ ولا أية عرقلة"، في إشارة إلى احتمال قيام تواطؤ بين فريق حملة ترامب الانتخابية وروسيا، وما إذا حدثت من قبل ترامب أي محاولة لعرقة عمل العدالة.

وأضاف بيان المتحدثة "إن خلاصات وزارة العدل هي تبرئة كاملة وشاملة لرئيس الولايات المتحدة".

وأرسل وزير العدل الأميركي وليام بار، ملخصا يتضمن نتائج من التقرير إلى قيادات الكونغرس ووسائل الإعلام بعد ظهر الأحد، بعد أن كان مولر قد انتهى من تحقيقه الجمعة، وسلم التقرير إلى وزير العدل.

وتشير سياسة وزارة العدل إلى أنه لا يمكن توجيه تهم جنائية لأي رئيس في السلطة.

واتهم مولر 34 شخصا وثلاث شركات خلال سير التحقيق، وقد صدرت أحكام بالسجن على بعض مساعدي ترامب السابقين.

وكان مايكل كوهين، محامي ترامب الخاص سابقا، والذي أدين بالفعل، قد زج باسم الرئيس خلال إقراره بالذنب في تهم مخالفات مالية، وذلك في قضية منفصلة قدمها مدعون اتحاديون في نيويورك.