وكالات - أبوظبي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في مقابلة تلفزيونه، الأحد، إن بلاده لن تتراجع عن شراء نظام إس-400 الصاروخي من روسيا مهما تقول الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة رويترز عن أردوغان الذي يستعد حزبه لخوض الانتخابات المحلية، في مقابلة مع محطة  "تي.جي.آر.تي خبر"، أنه "ليس ممكنا التراجع عن شراء نظام إس 400 الروسي، مهما كانت التهديدات الأميركية".

وقال مسؤولون لرويترز، إن واشنطن قد تجمد قريبا الاستعدادات لتسليم طائرات إف-35 المقاتلة لتركيا، فيما ستكون أقوى إشارة على الإطلاق من واشنطن بأن تركيا لا يمكنها أن تملك الطائرات المتطورة ونظام الدفاع الجوي الروسي في نفس الوقت.

ويرى الأميركيون في النظام الروسي تهديدا مباشرا لطائراتهم في تلك المنطقة. وتقول واشنطن إن تركيا لا يمكنها حيازة أنظمة دفاع جوي روسية وأميركية متقدمة معا، تُستخدم لاعتراض الطائرات والصواريخ.

أخبار ذات صلة

5 أكاذيب تركية.. تخبط سياسي أم مناورة مصالح؟
مصادر أميركية: إجراءات تسليم "إف 35" إلى تركيا تتوقف قريبا

 من جانبه، يخشى حلف شمال الأطلسي من أن نشر الصواريخ الروسية وما يتطلبه من تعاون وتدريب مشترك بين قوات تركية وروسية، يمكن أن يؤدي لتسريب معلومات عسكرية وفنية حساسة لروسيا.

وفي شأن آخر، تطرق أردوغان الأحد إلى احتمال تغيير اسم "آيا صوفيا" التي كانت كنيسة قبل تحويلها إلى متحف، إلى "مسجد آيا صوفيا" بعد الانتخابات المحلية المقررة في الحادي والثلاثين من مارس.

وردا على سؤال حول امكانية جعل الدخول إلى متحف آيا صوفيا مجانيا، قال أردوغان "الأمر ليس مستحيلا (...) لكننا لن نفعل ذلك تحت اسم (متحف،  بل تحت اسم مسجد آيا صوفيا".