وكالات - أبوظبي

قال وزير المالية البريطاني، فيليب هاموند، الأحد، إنه يتعين على بريطانيا إيجاد سبيل للخروج من الاتحاد الأوروبي بطريقة منظمة، عوضا عن محاولة الإطاحة برئيسة الوزراء تيريزا ماي.

وردا على سؤال بشأن "تآمر" وزراء كبار  للإطاحة برئيس الوزراء البريطانية، وما إذا كانت ماي في وضع صعب، قال هاموند: "لا أعتقد أن الأمر على هذا النحو".

وأضاف لـ"سكاي نيوز": "تغيير رئيسة الوزراء لن يساعدنا. الحديث عن تغيير اللاعبين في الوقت الحالي ترف".

كما تطرق هاموند إلى التقارير التي أشارت إلى أنه يسعى إلى تولي ديفيد ليدينغتون، النائب الفعلي لماي، منصب رئيس الوزراء المؤقت، قائلا: "الأمر ليس كذلك".

وتابع: "أدرك أننا قد لا نتمكن من الحصول على أغلبية لخطة رئيسة الوزراء للخروج من الاتحاد الأوروبي، وإذا كان هذا هو الحال، فإن البرلمان سيضطر لاتخاذ قرار ليس فقط بخصوص ما يرفضه، بل ما يؤيده أيضا".

أخبار ذات صلة

"مليونية" في لندن من أجل استفتاء "بريكست" جديد
بروكسل تقترح على لندن خيارين لتأجيل بريكست
بريطانيا تطلب تأجيل بريكست.. والاتحاد الأوروبي يلبي
البرلمان البريطاني يوافق على تأجيل بريكست 3 شهور

وفيما يتعلق بإمكانية إجراء استفتاء ثان على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قال هاموند: "لست متأكدا من أن هناك أغلبية في البرلمان لإجراء استفتاء ثان، لكنه اقتراح متماسك"/ حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

واختتم بالقول: "من الواضح أن فرصة ستسنح لمجلس العموم خلال أيام إذا لم يوافق على اتفاق رئيسة الوزراء لمحاولة تحقيق أغلبية تؤيد اقتراحا آخر يمكنه الدفع به".

وكان الاتحاد الأوروبي قد وافق على منح بريطانيا تأجيلا لموعد المغادرة الأصلي وهو 29 مارس.