سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أجلت السلطات النرويجية نحو 1300 شخص كانوا يستقلون سفينة سياحية، بعد عطل أصاب محركها قبالة الساحل، السبت، مستعينة بطائرات مروحية.

وقال مركز الإسعاف في جنوب النرويج عبر "تويتر": "وجهت السفينة السياحية فايكينغ سكاي نداء استغاثة، مشاكل في المحرك وسط أحوال جوية سيئة"، وأوضحت الشرطة في تغريدة أخرى أنه سيتم إجلاء ركاب السفينة الـ1300.

أخبار ذات صلة

كارثة دجلة.. منع موكب الرئيس ودهس اثنين من أهالي الضحايا

وقال قائد عمليات الشرطة تور أندريه فرانك لـ"فرانس برس"، إن "السفينة تعمل فقط بمحرك واحد والرياح قوية جدا. نفضل تاليا أن يتم نقل الناس إلى البر".

وحتى قرابة الرابعة عصرا، لم تكن المروحيات الثلاث التي أرسلت إلى المكان قد أجلت سوى 30 شخصا.

وعلق فرانك: "إجلاء الجميع سيستغرق وقتا".

أخبار ذات صلة

100 قتيل في غرق عبارة الموصل وإعلان الحداد 3 أيام

 ووقع الحادث على بعد حوالي 2.5 ميل بحري قبالة منطقة في غرب النرويج، سبق أن شهدت حوادث غرق عدة.

وأرسلت سفن أخرى إلى المنطقة، وأقيم مركز لاستقبال الركاب الذين يتم إجلاؤهم، ولم تتم الإفادة عن أي إصابات.