وكالات - أبوظبي

أعلنت النيابة العامة والشرطة الهولندية، الثلاثاء، أن فرضية الدافع الإرهابي لإطلاق النار على ترام في أوتريخت باتت "جدية"، وذلك بعد العثور على أدلة بينها رسالة كانت داخل سيارة المشتبه به الرئيسي.

وقالت النيابة العامة والشرطة، في بيان، إن فرضية "الدافع الإرهابي باتت جدية بناء على رسالة عثر عليها في السيارة التي هرب فيها المشتبه به وأمور أخرى كما وطبيعة الوقائع".

واعتقلت الشرطة الهولندية المشتبه به الرئيسي التركي الأصل غوكمن تانيش (37 عاما) ورجلين آخرين يبلغان 23 و27 عاما، بعد الهجوم الذي أسفر عن مقتل 3 أشخاص وجرح آخرين.

وعثرت الشرطة على سيارة رينو كليو حمراء بعد الاعتداء، قالت إن غوكمن استخدمها للهروب، قبل أن تعتقله الشرطة إثر محاصرته في مبنى كان قد لجأ إليه، وفق ما ذكرت المصادر، الاثنين.

أخبار ذات صلة

الادعاء الهولندي يكشف تفاصيل جديدة عن منفذ "هجوم أوتريخت"
"لابرادور" بسترة واقية.. كلب الشرطة الهولندية يلفت الأنظار

وقُتل من جراء إطلاق النار ثلاثة أشخاص، هم امرأة تبلغ 19 عاما من فيانن القريبة من أوتريخت، ورجلان يبلغان 28 و49 عاما من أبناء المدينة، بحسب البيان.

وتابعت النيابة والشرطة في البيان أنه "حتى الآن لم تتوصّل تحقيقاتنا إلى وجود رابط بين المشتبه به الرئيسي والضحايا"، في رد على تقارير ربطت بين الضحية والقاتل.

وكانت تقارير إعلامية هولندية وتركية أفادت بأن خلافا عائليا قد يكون الدافع لإطلاق النار، لكن السلطات الهولندية قالت إنها "لا تستبعد" وجود دوافع أخرى.

ووقع إطلاق النار في حي كانالينيلاند الهادئ، الذي يعيش فيه عدد كبير من المهاجرين. ويصل عدد سكان أوتريخت إلى 340 ألفا تقريبا، وحوادث إطلاق النار نادرة هناك، مثلما هو الحال في باقي أنحاء هولندا.